3. إجراء دبلن III Dublin (الدخول الى الاتحاد الأوروبي عن طريق دولة أخرى من الاتحاد)

كل اصدارات هذا المقال:

[ آخر إضافة : 24 نيسان (أبريل) 2019 ]

لمزيد من التفاصيل باللغة الفرنسية: Gisti, Les notes pratiques, L’accompagnement des demandeurs et demandeuses d’asile en procédure «  Dublin  », avril 2018, 48 pages, 7 €

حسب إجراء دبلن 3 Dublin III، تتحمل دولة واحدة المسؤولية للنظر في طلب اللجوء في الإتحاد الأوروبي: -* ا ذا طلبتم اللجوء في دولة أخرى من الاتحاد الأوروبي، تبقى هذه الدولة مسؤولة عن طلبكم للجوء (إن كان هذا الطلب ما زال جاريا أو مرفوضا)، -* إن لم تكونوا قد طلبتم اللجوء في دولة أخرى، يتم تحديد الدولة المسؤولة وذلك عن طريق مراجعة سلسلة من المعايير. على سبيل المثال، قد تكون الدولة المسؤولة هي الدولة التي منحتكم تأشيرة الدخول(visa) أو تصريح إقامة (titre de séjour). أو البلد الذي دخلتم في الاتحاد الأوروبي منه، والذي تم تفتيشكم فيه أولا. تنتهي مسؤولية هذه الدولة خلال اثنا عشر (12) شهرا بعد العبور الغير قانوني عبر الحدود. يمكن الأخذ بمعايير أخرى بعين الاعتبار، منها العمر أو الروابط العائلية التي قد تكون لديكم في فرنسا (أنظر إلى المواد 7 إلى 17 من اللائحة).

A. تحدّيد المحافظة للدولة المسؤولة عن طلب اللجوء

تفحص المحافظة: -* ملف نظام المعلومات عن التأشيرات (Visabio) للتأكد عما إذا حصلتم على تأشيرة بلد آخر من الإتحاد الأوروبي؛ -* ملف أوروداك Eurodac هو الملف الذي تُسجّل فيه بصمات أصابعكم إذا أخذت في بلد أخر من بلاد الإتحاد الأوروبي (في 28 بلد من الإتحاد الأوروبي و 4 بلدان شريكة وهي: النرويج وإسلندا وسويسرا وليشْتِنْشْتاينْ).

ملاحظة: تسجل بلدان الاتحاد الأوروبي بصمات الأصابع بشكل منهجي أكثر فأكثر. وإنما، من الممكن أن تكون البلدان التي مررتم بها سجلت بصمات أصابعكم بالملف بشكل غير سليم، أو لم تسجلها على الإطلاق أصلا.

ملف أوروداك Eurodac يسجل: -* طالبي وطالبات اللجوء (فئة رقم ١ - تُحفظ بصمات الأصابع لمدة ١٠ سنوات) -* الأشخاص الذين تم ايقافهم عند عبور الحدود بشكل غير قانوني (فئة رقم ٢ - تُحفظ بصمات الأصابع لمدة ١٨ شهر) الأشخاص الذين يقيمون في دولة من دول الاتحاد الأوروبي بشكل غير قانوني ينتمون الى الفئة رقم ٣. يمكن أن يتم تسجيل بصماتهم من أجل المقارنة، ولكنها لا تُحفظ ويتم تدميرها بعد المقارنة.

تنبيه: يمكن وضعكم تحت إجراء دبلن معتمدا على تصريحاتكم في الشباك الموحّد لطالبي اللجوء GUDA. المحافظة تولي الكثير من الإنتباه بحيث تكون شديدة الحذر بشأن تصريحاتكم حول رحلتكم للوصول إلى فرنسا و حول التأشيرة الموجودة على جواز سفركم في حال كنتم قد حصلتم على تأشيرة. في غالبية من الGUDA، يتم وضع الشخص تحت إجراء دبلن اذا تم العثور على بصمات أصابعكم مسجلة في Eurodac وVisabio وليس على أساس تصريحاتكم فقط.

ملاحظة: تطلب منكم المحافظة بصمات الأصابع عند الموعد الأول- أخذ بصمات الأصابع إجراء إجباري-. إذا رفضتم إعطاء البصمات يمكن للمحافظة أن تخضعكم للإجراء المعجّل (procédure accélérée) (بيان رقم 2-1). إن رفضت المحافظة أن تسجل طلبكم فهذا الأمر غير قانوني. من الممكن تقديم استئناف إلى المحكمة الإدارية لرفض تسجيل طلب اللجوء بمساعدة جمعية أو محام.

B . تطبيق الإجراء

إذا ثبت أنكم مررتم ببلد أخر في الإتحاد الأوروبي، فإنكم ستخضعون لإجراء دبلن وسيعيّن لكم استجواب فردي سواء في حضور مترجم أو عن طريق مترجم بالهاتف. ويجب على المحافظة أن تقوم بتسليمكم تقرير مكتوب عن هذا الاستجواب. كما يجب على المحافظة أن تسلمكم كراس المعلومات حول إجراء دبلن وبلغة تفهمونها: كراسة عن أخذ بصمة الأصابع (بيان A) وكراسة عن إجراء دبلن (بيان c وEurodac.)

حتى وإن لم تكن فرنسا هي الدولة المسؤولة على طلب اللجوء، يبقى بإمكانها دراسة ملفكم والنظر في طلبكم لللجوء (مادة ١٧: بنود تقديرية). ولهذا الغرض، يجب تقديم كل المعلومات والملفات المفيدة إلى المحافظة من شأنها أن تدفع فرنسا للنظر في طلبكم اللجوء وذلك كما يلي:

  •  إصدار تصريح إقامة أو تأشيرة من الدولة الفرنسية في الماضي؛
  •  وجود أفراد من عائلتكم في فرنسا و في وضع قانوني أو أنهم طالبوا لجوء أو أنهم يتمتعون بالحماية؛
  • مشكلات صحية
  • إذا كنت حملاً
  •  سوء المعاملة في دولة من الإتحاد الأوروبي التي يريدون إحالتكم إليها.
ملاحظة: إذا كنتم قد قدّمتم هذه المعلومات خلال الاستجواب، فننصحكم أن تبادروا بإرسالها أيضا إلى المحافظة عبر البريد بواسطة رسالة مضمونة الوصول مع وصل إثبات الاستلام. هكذا سيتوفر لديكم، دليل للإيداع(دليل على الإرسال) وفي حالة طلب الطعن ضد قرار الخضوع لإجراء دبلن، يمكن للمحامي أو الجمعية أن تستخدمه لصالحك.

الكادر: تطبيق مسألة إضفاء الطابع الإقليمي على إجراءات دبلن

في إشارة إلى "النتائج الضعيفة" التي تتعلق بتطبيق لائحة "دبلن" و "تنفيذ قرارات النقل" ، أطلقت السلطات الفرنسية تجربة بدأت في عام 2017 ، وتتألف من تكليف أقسام متخصصة محددة في المحافظات لمعالجة إجراء "دبلن". تم إصدار أمرين في عام 2017 وتم تجديدهما في يوليو 2018 ، لاختبار إدارة إجراءات "دبلن" في بروفانس ألب كوت دازور و أو دو فرنس. وصدر مرسوم في أغسطس 2018 م مدد التجربة إلى بورغوندي-فرانش كونته. ثم ، العديد من الطلبات ، التي اتخذت في أكتوبر 2018 ، وتم تعميم هذه الأقلمة. ومن الآن فصاعدًا ، بمجرد تسجيل Guda لطلب اللجوء ، يجب أن يذهب الأشخاص المطبق عليهم إجراءات دبلن إلى واحدة من المجموعات العشر المتخصصة المعروفة باسم "مجموعات دبلن الإقليمية" (PRD) لتجديد شهادة التقديم الخاصة بهم في إطار إجراءات اللجوء "إجراء دبلن". لذلك ، فإن نفس المحافظ هو الذي يواصل تنفيذ إجراء "دبلن" ويتخذ قرارات النقل والإقامة الجبرية عند الاقتضاء (في جميع الإدارات الواقعة ضمن نطاق اختصاص المجموعة) أثناء إجراء تقرير الدولة المسؤولة. تعتبر شرطة أبوظبي مسؤولة أيضًا عن تنظيم النقل فيما يتعلق بشرطة الحدود. وهو التعميم الصادر في 30 يوليو 2018 (24) والذي يسرد المقاطعات الإقليمية المسؤولة عن تنفيذ لائحة دبلن والموظفين المعينين لجان توزيع التبرعات التي تقع أحيانا على بعد عدة مئات من الكيلومترات من مكان إقامة الأشخاص. في هذه الحالة ، يتعين على محافظة المنطقة التكفل بنفقات النقل.

شباك المغادرةمجموعات دبلن الإقليمية المعنيةالمنطقة
Hauts-de-France PRD de Lille Lille et Beauvais
Provence-Alpes-Côte d’Azur PRD de Marseille Marseille et Nice
Grand Est PRD de Strasbourg Chalons, Metz et Strasbourg
Bourgogne-Franche-Comté PRD de Besançon Dijon, Besançon et Mâcon
Auvergne-Rhône Alpes PRD de Lyon Lyon, Grenoble et Clermont- Ferrand
Nouvelle Aquitaine PRD de Bordeaux Bordeaux, Limoges et Poitiers
Occitanie PRD de Toulouse Toulouse et Montpellier
Bretagne PRD de Rennes Rennes
Pays de la Loire PRD d’Angers Nantes et Angers
Centre Val-de-Loire PRD d’Orléans Orléans
Normandie PRD de Rouen Rouen et Caen

تحدد مذكرة بتاريخ 6 تموز (يوليو) 2018، والتي تتعلق بتيسير سكن طالبي اللجوء، الترتيبات الخاصة بسكن الأشخاص المطبقة عليهم إجراءات دبلن، مشيرة إلى أنها بمثابة "إعداد لتنفيذ الترحيل ". فيطلب وزير الداخلية من المحافظ اتخاذ قرار الترحيل في أقرب وقت ممكن وتوفير الإقامة على بعد 130 كم من المحافظة ، وإلا فإن مكتب Ofii سوف ينقل الناس إلى السكن الأقرب.

ِِِِِ ِC.المُهل الزمنية

على فرنسا وعلى الدولة المعلنة كمسؤولة احترام مواعيد معينة أثناء إجراء دبلن (مدة للاتصال بالدولة المسؤولة ومدة حتى رد هذه الدولة).

تنبيه : إذا مررتم على مركز الستقبال الفحص في الحالات (CAES) (بيان رقم 1) فمن الممكن أن يتم أخذ بصمة أصابعكم لأول مرة. من المهم جدا الحفاظ على إثبات هذه المعاملة (أخذ بصماتكم)، لأنها تشير إلى بداية مدتكم في إطار إجراء دبلن. في عدم تواجد هذا الإثبات، قد تقرر المحافظة أن تبدأ هذه المدة مجددا (أي بدء اجراءات دبلن من الصفر) وذلك بعد نقلكم اتجاه مركز إيواء آخر (Chum, CAO…) في قسم آخر.لكن هذه الممارسة مشكوك فيها.

إذا لم يتم تحويلك خلال 6 أشهر من اليوم الذي وافقت فيه الدولة المسؤولة على تحويلك (التاريخ الوارد في قرار النقل) ، تصبح فرنسا مسؤولة عن فحص طلبك بشأن اللجوء. يتم تضمين تاريخ نهاية فترة 6 أشهر أيضًا على التصريح بالمرور المسلم من المحافظة. إذا قمت بتقديم استئناف ضد قرار النقل، فستبدأ فترة الستة أشهر مرة أخرى بعد الإخطار بقرار المحكمة.

D. الإحالة إلى وضع المتهرب

سيتم اعتبارك "متهرب" إذا فاتتك موعد أو أكثر في المحافظة أو مكتب الأوفي Ofii أو قسم الشرطة أو المطار. زاد مؤخرا عدد الإعلان بحالة "هروب"، وذلك يأتي بعد تقديم طلب اللجوء مباشرة. وذلك لأن المحافظات زادت إصدار إقامات جبرية، تجبر طالبي اللجوء أن يظهروا في قسم الشرطة العديد من المرات. كما تتعمد الدعوات بطريقة مخيفة ("الموعد في مكتب الترحيل، الرجاء المجئ بالحقيبة، الموعد في مكاتب شرطة الحدود من أجل تنفيذ الإجراء الذي يخص بكم") ويخشى طالبي اللجوء الذهاب إلى هناك ... ويُعلن أنهم هاربون.

تنبيه: إن تم وضعكم في حالة "الهروب"، يجب عليكم أن تتصلوا سريعاً بمحام أو جمعية، فهناك إمكانية الاستئناف/الطعن عند المحكمة الإدارية من أجل الاعتراض على هذا الوضع (أنظر إلى مذكرة الفقه التي أصدرتها الجيستي وإلى النماذج القانونية لإجراءات الطوارئ).

في حال تم وضعكم تحت حالة "الهروب" ولم تعترضو على هذا الوضع، أو إذا رفضت المحكمة اعتراضكم، فعليكم الانتظار لمدة 18 شهر قبل أن تقدموا طلبا جديدا للجوء في فرنسا. كما سيتوقف مكتب ال Ofii عن إعطائكم المنحة (المساعدة المالية) ال ADA. فيما يخص الإيواء فيختلف الوضع حسب المركز الذي تقيمون فيه. فقد يحاول البعض أن يحفظ على إقامتكم معهم أطول وقت ممكن، بينما الآخر لا يتردد في طردكم خارج المركز.

بعد 18 شهرًا ، يمكنك العودة مباشرة إلى غودا لطلب اللجوء في فرنسا. قد يرفض مكتب ال Ofii الشروط المادية للاستقبال. في هذه الحالة ، اتصل بالجمعية لمعرفة ما إذا كان الطعن ممكنًا أم لا.

E. انعكاسات طلبكم للجوء

طوال إجراء دبلن:

  • لا يمكنكم تقديم طلب اللجوء في فرنسا. تقدم لكم المحافظة شهادة طلب لجوء خاصة «إجراء دبلن»؛
  • تتمتّعون بنفس الحقوق التي يتمتع بها طالبوا اللجوء الآخرون (منحة طالب اللجوء، الوقاية من الأمراض، تعليم الأطفال...) ولكنك لا يمكنك الحصول على مكان بمركز الإيواء لطالبي اللجوء (CADA)، بل هناك مراكز أخرى بمركز آخر (بيان رقم ٢-٢).
  • يمكن أن تكون تحت الإقامة الجبرية (لمدة ستة أشهر 6 أشهر قابلة للتجديد مرة واحدة) خلال كامل مدة الإجراء ويمكن كذلك إحالتك إلى مركز الاحتجاز ليتمّ فيما بعد إعادتك إلى الدولة المسؤولة عن طلب اللجوء الخاص بك. الإحالة إلى مراكز الاحتجاز تزايدت وذلك بعد إصدار قانون ٢٠ آذار/مارس ٢٠١٨ والذي يشرع الاحتجاز لمعظم الأشخاص الذين هم تحت إجراءات "دبلن" ، معتبرين أن هناك دائماً "خطر كبير من الهروب".

F الاستئناف ضد قرار الترحيل 

وعند موافقة الدولة المسؤولة ، يتمّ الإبلاغ بقرار الترحيل. يمكنك أن تعترض على هذا القرار أمام المحكمة الإدارية (استئناف لوقف القرار).

انتبهوا للمواعيد: فالمطالبة بمساعدة قانونية لتؤثر على المواعيد:

-* يجب تقديم طلب إلى المحكمة الإدارية في غضون 15 يومًا بعد تلقي قرار النقل. -* إذا تمّ وضعكم في مركز الإحتجاز أو تحت الإقامة الجبرية: يجب عليكم الاستدعاء للمحكمة في غضون أربعة وعشرون 24 ساعة بعد استلامك قرار النقل.

فالنقل (الترحيل) لا ينفّذ قبل هذه المدة ولا قبل أن يصدر القاضي القرار.

الاستئناف ضد قرار النقل له جانب إشكالي، للسبب التالي: إن قمتم بالاستئناف، ستحسب بداية مدة الترحيل (وهي 6 أشهر) من يوم إصدار القرار النهائي للمحكمة (المحكمة الإدارية أو محكمة الاستئناف) ، وليس من تاريخ جواب الدولة المسؤولة كما هو الحال في حالة عدم الاستئناف. الأمر الذي يجعل إعادة مدة الترجيل "إلى صفر"، بداية من يوم إصدار قرار المحكمة. فعليكم الانتباه: إن تمت إعلان القرار في أواخر المدة (مثلا آخر الشهر الرابع أو الخامس من مدة الاجراءات أي ال6 أشهر) فتتمتع فرنسا بمدة 6 أشهر جديدة لتقوم بترحيلكم.

إذا ألغى القاضي قرار النقل لأسباب رسمية بحتة (مثل الالتزام بتقديم المعلومات) ، فقد يصدر المحافظ قرارًا آخر بنقله بالشكل المناسب. إذا تم الإلغاء لأسباب جوهرية (على سبيل المثال ، حدث خطأ من الإدارة لا يمكن "إصلاحه" أو إذا كنت قد تعرضت لمعاملة سيئة في الدولة المسؤولة أو ليس لديها "القدرة" على تقديم الرعاية لك نظرًا باعتبارها دولة مقصرة) ، لن تتمكن المحافظة من إصدار أمر نقل جديد. وبالتالي ، إذا ألغى القاضي قرار النقل بإصدار أمر قضائي إلى المحافظة لتسجيل طلب اللجوء ، فيتعين على المقاطعة تقديمه.

وبالتالي ، بعد جلسة الاستماع ، حتى إذا نقضت المحكمة قرار النقل ، فمن الأفضل عدم التقدم والانتظار حتى نهاية الفترة الأولية البالغة 6 أشهر قبل أن تعود بنفسها إلى المحافظة لتبدأ إجراءات اللجوء. في كل الأحوال، استشر جمعية أو محاميك قبل الذهاب إلى هناك.

إذا كنت قد استلمت بالفعل إشعارات المواعيد التي تم إجراؤها فيما يتعلق بإجراء النقل ، من الناحية القانونية ، إذا تم إلغاء أمر النقل ، فأنت غير ملزم بالحضور. ومع ذلك ، إذا لم تحضر هذه المواعيد ، فستعلن المحافظة عادةً أنك تهرب وستفقد مساعدة ADA (انظر البيان رقم 3 - الهروب).

تنبيه ! في وقت الإخطار بقرار النقل، ترسل بعض المحافظات المنفيين مباشرة إلى المحكمة الإدارية للطعن في هذا القرار. ثم يقدم الأشخاص ، دون أن يعرفوا ذلك حقًا ، طلبًا من خلال التوقيع على نموذج موجز للغاية مكتوب باللغة الفرنسية. المحامي المناوب (الذي لا يعرف بالضرورة هذا التقاضي) سوف يجادل في القضية في غياب المنفى وسيكون لديه القليل جدا للدفاع عنه.

بعد عدة أسابيع ، سيتم إشعار القرار - غالبًا ما يكون الرفض - بالبريد.

من الضروري مقابلة محاميك من أجل تزويدك بالعناصر التي يمكن أن تؤثر على قرار المحكمة ؛ إذا لم يتصل بك ، فحاول الاتصال بموظف المحكمة لتاريخ الجلسة ، وعادةً ما يتم ذلك بعد أيام قليلة من تقديم الاستئناف.

في حالة الطعن في قرار المحكمة ، بمبادرة منك أو بمبادرة المقاطعة ، لن يتم تمديد الفترة التي تصبح فرنسا بعدها مسؤولة عن طلب اللجوء الخاص بك ؛ سيتعين على المحافظة تسجيله ، من حيث المبدأ في الإجراء العادي ، وإذا كنت ترغب في الطعن في قرار المحكمة الإدارية برفض طلبك ، فاعرف أن مدة الحكم طويلة جدًا. إذا كان لديك أي وسيلة للطعن في الرفض ، فقد يكون هذا الأمر مفيدًا ، خاصةً إذا تم إعلانك "فرارك" بعد ذلك.

G. الاستئناف ضد قرار الوضع في الإقامة الجبرية 

 

إن كنتم تحت الإقامة الجبرية، يجب عليكم في أغلبية الحالات الذهاب إلى قسم الشرطة، مرتين في الأسبوع أو أكثر، من أجل التوقيع في السجل.

اذا أردت أن تعرف إن كانت إذا كانت دعوة من هذه الدعوات خطيرة بالنسبة إليك، ننصحك أن تستشير جمعية قبل أن تأخذ القرار. فعدم الذهاب لديه انعكاسات خطيرة أيضا، منها تمديد مدة الترحيل إلى ثمانية عشر 18 أشهر بدون أي حقوق طوال هذه الفترة حتى يتم طلب اللجوء في فرنسا. فيتم اعادة النظر في حقوقك مرة أخرى.

الاستئناف ضد قرار الوضع في الإقامة الجبرية لديه نفس انعكاسات مثل الاستئناف ضد قرار النقل.

تنبيه: قد يختلف تطبيق إجراء دبلن الكثير حسب الحالات. الممارسات في المحافظات تتحول بسرعة وذلك بسبب إرادة واضحة من نقل المزيد من الأشخاص أو إعلانهم بأنهم "هاربين".

عليكم اتخاذ قرارات عند كل تلك المراحل (استئناف، دعوات). وقد تختلف انعكاسات هذه القرارات ومستوى خطورتها حسب المحافظة (اعتقال، إعلان بالهروب). 

يمكنكم النظر الى الممارسات المختلفة في محافظات إيل دو فرانس: www.lacimade.org/dublin-etat-des-lieux-et-conseils-pratiques-en-ile-de-france/

هام: في حال لم يتم نقلكم في غضون ستة 6 أشهر من تاريخ اليوم الذي حصّلت فيه على موافقة البلد الذي تمّ الاتصال به، (وأنكم لستم معلن علي كـ"هارب") إفإنّ فرنسا تصبح مسؤولة عن طلب اللجوء الخاص بك. يمكنك أن ترجع من جديد إلى هيئة الاستقبال (SPADA) أو إلى المحافظة، حسب الأقاليم (في منطقة باريس، يمكنك الذهاب المباشر إلى الSPADA بدون الحاجة لاستخدام رقم الOfii. يمكنك استشارة الجمعيات.

H. الأشخاص الذين يعودون الى فرنسا بعد ما تم نقلهم

في حالة عودتكم إلى فرنسا بعد ترحيلكم إلى دولة أخرى من الاتحاد الأوروبي، يمكن أن: -* ترفض المحافظة أن تسجل طلبك اللجوء من جديد. في هذه الحالة، الرجاء الاتصال بجمعية من أجل إطلاق إجراء الطعن ضد هذه الرفض. -* المحافظة تقبل تسجيل طلبكم ولكنها تضعكم تحت إجراء دبلن، وتبدأ المعاملة مجددا. يبدو أن تُشجع المحافظات تجاه هذا الاختيار. من الممكن أن تظهر للمحافظة أنك كنت ملتزم بمغادرة البلد الذي تم نقلك إليه، أو شرح أن السلطات هناك أجبرتك أن تعود إلى فرنسا. إن كان لديكم وثائق (قرار البلد يطلب منكم المغادرة، صور...) فلازم تجيبونها. من المفيد أيضًا تقديم دلائل على أن لديك روابط في فرنسا قد تؤثر على قرار المحافظة. أثناء هذه المرحلة، حاول أن تكون مصحوبًا بشخص يتكلم الفرنسية جيدًا، يمكنه شرح الوضع. احرص على الاحتفاظ بنسخة من التزامك بمغادرة الأراضي، فهنا البعض من المحافظات التي ستحاول تأخذها منك. وإن لم تأخذ المحافظة هذه الوثيقة بعين الاعتبار، فيمكن إظهارها أمام القاضي عند الاستئناف ضد قرار النقل. -* تسجّل المحافظة طلب اللجوء الخاص بك ولكن تحت الإجراء المعجل بسبب "الإفشال في إجراء "دبلن". في هذه الحالة، عليك الاتصال بجمعية لبدء إجراء التقاضي إذا كانت الOfii قد رفضت لك ADA (المساعدة المالية) لاحقا. -* أخيرا، في أفضل الحالات، يمكن أن المحافظة تسجل طلب اللجوء الخاص بك تحت الإجراء العادي وتسلم لك ملف Ofpra.

تم توسيع معاقبة كانت تتم في حالات أخرى الى إجراء دبلن (بيان L. 624-3 التابع للـ Ceseda): فيمكن للمحكمة أن تعاقب بحبس لمدة ثلاث سنوات أي فرد رفض أو حاول أن يتهرب من تنفيذ قرار الترحيل. يستهدف هذا الحكم من يعود الى فرنسا بعد ما تم ترحيله. كما يمكن للأشخاص الذين يعودون إلى فرنسا من غير تصريح أن يُعاقبوا بالحبس لمدة ثلاث سنوات.

titre documents joints

[retour en haut de page]

آخر إضافة : الأربعاء 24 نيسان (أبريل) 2019, 14:38
URL de cette page : https://www.gisti.org/spip.php?article5265